هذا الموقع لديه دعم محدود لمتصفحك. نوصي بالتبديل إلى Edge أو Chrome أو Safari أو Firefox.

عربة التسوق 0

تهانينا! طلبك مؤهل للشحن المجاني أنت ||المبلغ|| بعيدا عن الشحن المجاني.
لا يوجد المزيد من المنتجات المتاحة للشراء

Products
Pair with
Subtotal Free
View cart
Shipping, taxes, and discount codes are calculated at checkout

صب كل شيء فوقي

Pour It All Over Me - SAVAGE BEE-CHES®

العسل، الذهب السائل الطبيعي، كان عنصرًا أساسيًا في طقوس العناية بالبشرة عبر مختلف الثقافات والعصور التاريخية. إن رحلتها من النحلة المتواضعة إلى قلب أنظمة التجميل لدينا هي شهادة على جاذبيتها وفعاليتها الدائمة.

لقد كان العسل عنصرًا ثمينًا لعدة قرون. في مصر القديمة، اشتهرت كليوباترا بجمالها المذهل وبشرتها المشرقة، وكانت تستمتع بحمامات فاخرة من الحليب والعسل. لم يكن هذا مجرد البذخ. لقد كانت شهادة على خصائص العسل الرائعة في الترطيب والتنعيم. حمض اللاكتيك الموجود في الحليب، جنبًا إلى جنب مع تأثيرات العسل المرطبة، يصنع مزيجًا قويًا لتنعيم البشرة وتفتيحها، مما يترك بشرتها ناعمة ورطبة ومتوهجة.

كان اليونانيون والرومان القدماء أيضًا يحظون بتقدير كبير للعسل لفوائده المتعددة الأوجه للعناية بالبشرة. كان العسل عنصرًا شائعًا في مستحضرات البشرة المختلفة، بدءًا من أقنعة الوجه وحتى المراهم العلاجية. قدرته على جذب الرطوبة والاحتفاظ بها بشكل طبيعي جعلته مثاليًا لترطيب البشرة، بينما ساعدت خصائصه المضادة للأكسدة على حماية مظهر البشرة وتجديد شبابها. تعمل إنزيمات العسل الطبيعية أيضًا كمقشر لطيف، مما يساعد على إزالة خلايا الجلد الميتة وتعزيز بشرة أكثر نعومة ونقاءً.

في الطب الهندي القديم، وهو نظام هندي قديم للشفاء، يتم الاحتفاء بدور العسل في العناية بالبشرة. يشتهر العسل بخصائصه المرطبة والمضادة للبكتيريا، ويعتبر حلاً شاملاً للعديد من مشاكل البشرة. خصائصه المضادة للبكتيريا تجعله ممتازًا لعلاج حب الشباب والالتهابات، بينما يساعد ملمسه المهدئ وخصائصه المرطبة في تجديد شباب البشرة الجافة أو المتهيجة. تدرك الأيورفيدا أيضًا قدرة العسل على موازنة الزيوت الطبيعية في الجلد، مما يجعله مفيدًا لكل من أنواع البشرة الدهنية والجافة.

كل من هذه الاستخدامات التاريخية تؤكد جاذبية العسل الخالدة كمكون طبيعي وفعال للعناية بالبشرة، قادر على التطهير والشفاء وتعزيز جمال البشرة الطبيعي.

العسل مليء بمجموعة متنوعة من مضادات الأكسدة، بما في ذلك مركبات الفلافونويد والأحماض الفينولية. هذه المركبات ليست مفيدة فقط؛ إنهم محاربون أقوياء ضد شيخوخة الجلد. وهي تعمل عن طريق التخلص من الجذور الحرة – وهي جزيئات غير مستقرة يمكن أن تسبب الإجهاد التأكسدي وتتلف خلايا الجلد، مما يؤدي إلى الشيخوخة المبكرة. الاستخدام المنتظم للعسل في العناية بالبشرة يمكن أن يساعد في الحفاظ على مرونة البشرة الشبابية وتأخير ظهور الخطوط الدقيقة والتجاعيد.

لكن فوائد العسل للبشرة لا تتوقف عند قدرته على مكافحة الشيخوخة. خصائصه الطبيعية المضادة للبكتيريا والفطريات تجعله حليفًا استثنائيًا في مكافحة حب الشباب. يحتوي العسل، وخاصة أصناف مثل مانوكا، على بيروكسيد الهيدروجين ومكونات أخرى مثل ميثيل جليوكسال، والتي تمنح تأثيرات قوية مضادة للميكروبات. وهذا يجعل العسل فعالاً في تنظيف البشرة، وتقليل تراكم البكتيريا، ومنع تفشي حب الشباب.

علاوة على ذلك، فإن وضع العسل كمرطب طبيعي يغير قواعد اللعبة للحفاظ على بشرة رطبة وندية. المرطبات هي مواد تسحب الرطوبة من المناطق المحيطة إلى الجلد. عند تطبيقه موضعياً، يمكن للعسل أن يحبس الرطوبة في الجلد، مما يساعد على إبقائها رطبة وممتلئة. هذه الخاصية مفيدة بشكل خاص لأصحاب البشرة الجافة أو المجففة، لأنها تساعد في الحفاظ على توازن رطوبة البشرة دون جعلها دهنية.

بالإضافة إلى ذلك، لا يمكن التغاضي عن خصائص العسل المهدئة. يمكنه تهدئة البشرة المتهيجة وتقليل الاحمرار وتعزيز الشفاء بفضل خصائصه المضادة للالتهابات. وهذا يجعله مناسبًا لأنواع البشرة الحساسة ومفيدًا في شفاء الجروح البسيطة والسحجات وربما حتى بعض الأمراض الجلدية مثل الأكزيما أو الصدفية.

إن دمج العسل في روتين العناية بالبشرة الخاص بك يمكن أن يوفر نهجًا متعدد الأوجه لصحة البشرة، ويقدم فوائد تتراوح من مكافحة الشيخوخة والترطيب إلى التأثيرات المضادة للميكروبات والمهدئة.

حبوب لقاح النحل وأقراص العسل: هذه المنتجات المشتقة من النحل هي أكثر من مجرد حلوى؛ فهي نعمة للبشرة. حبوب لقاح النحل غنية بشكل لا يصدق بالبروتينات والأحماض الأمينية والفيتامينات، مما يجعلها مكونًا قويًا لتجديد شباب البشرة. إنه يغذي البشرة على المستوى الخلوي، ويعزز نمو الخلايا الجديدة وإصلاحها، مما قد يؤدي إلى بشرة أكثر شبابًا وإشراقًا. وبالمثل، فإن قرص العسل، الذي يحتوي على العسل الخام وشمع العسل وآثار حبوب اللقاح، يعد مقشرًا ومرطبًا طبيعيًا. قوامه يجعله مناسبًا للتقشير اللطيف، بينما تعمل العناصر الغذائية على ترطيب البشرة وتجديدها.

غذاء ملكات النحل: هذه المادة هي غذاء ملكة النحل ومليئة بالمواد المغذية. يحتوي على مجموعة فيتامين ب المعقدة والأحماض الأمينية والمعادن النزرة، مما يوفر فوائد شاملة للعناية بالبشرة. خصائص غذاء ملكات النحل المضادة للالتهابات تجعله ممتازًا لتهدئة البشرة المتهيجة، وتقليل الالتهاب، وحتى المساعدة في شفاء العيوب وندبات حب الشباب. كما أن خصائصه المغذية تجعله رائعًا لمكافحة الجفاف وتعزيز مرونة الجلد.

العكبر: خليط راتنجي ينتجه النحل، يشتهر العكبر بخصائصه العلاجية والمطهرة والتصالحية. إنه غني بالفلافونويد والمركبات الفينولية، التي لها تأثيرات قوية مضادة للبكتيريا والفطريات، مما يجعله خيارًا ممتازًا لعلاج مشاكل البشرة. يمكن أن يساعد البروبوليس في شفاء الجروح وتقليل حب الشباب وتهدئة تهيج الجلد. تساعد خصائصه المضادة للأكسدة أيضًا في حماية البشرة من الأضرار البيئية.

من المقشرات إلى الأقنعة: إن دمج العسل في إجراءات العناية بالبشرة يوفر تنوعًا وفعالية. تعمل المقشرات المعتمدة على العسل على الاستفادة من الإنزيمات الطبيعية الموجودة في العسل لتقشير البشرة بلطف. تساعد هذه الإنزيمات على تحطيم خلايا الجلد الميتة، مما يعزز بشرة أكثر نعومة ونقاء. عند استخدامه في الأقنعة، يعمل العسل كمرطب قوي، مما يترك البشرة مضيئة ومرطبة جيدًا. علاوة على ذلك، يمكن دمج العسل مع مكونات طبيعية أخرى مثل دقيق الشوفان، الذي يهدئ البشرة، أو عصير الليمون، المعروف بخصائصه المشرقة، لإنشاء علاجات مخصصة تعالج مختلف مشاكل البشرة، بدءًا من تعزيز السطوع والوضوح إلى توفير الترطيب العميق.

خط العناية بالبشرة SAVAGE BEE-CHES®: إدراكًا للفوائد التي لا تعد ولا تحصى للعسل ومنتجات النحل الأخرى لصحة الجلد، ستطلق SAVAGE BEE-CHES® قريبًا خطًا من منتجات العناية بالبشرة عالية الجودة. تركيباتنا، المملوءة بأنقى أشكال العسل وحبوب لقاح النحل وغذاء ملكات النحل والعكبر، مصممة لتحقيق النتائج، سواء كان ذلك لتفتيح البشرة أو تنعيمها أو تنظيفها أو ترطيبها. تم تصميم كل منتج لاستغلال القوة الطبيعية لهذه المكونات، مما يضمن تجربة فاخرة وفعالة للعناية بالبشرة.

ترقبوا إطلاق خطنا للعناية بالبشرة، واستعدوا لتحويل بشرتكم باستخدام القوة الطبيعية للمكونات المشتقة من النحل.



Leave a comment

Please note, comments must be approved before they are published